هانسون: سأعود قريباً لأكمل المشوار

بعدما شعرت زعيمة حزب أمة واحدة أنها بدأت تسترد صحتها وأنها على ما يرام بعد أن خضت لعملية جراحية طارئة لإزالة الزائدة الدودية.

تتعهد بولين هانسون بالعودة قريباً سياسي صادم تلاه عملية جراحية طارئة.

نشرت سناتور كوينزلاند على فيسبوك أنها قضت عطلة نهاية الأسبوع في ألم شديد وفكرت أنها قد تعاني من التسمم الغذائي.

كان لديها الكثير من الأسباب للشعور بالمرض.

الأسبوع الماضي طلب إثنان من كبار مساعديها في الحزب من جمعية البندقية الوطنية الأمريكية الحصول على ملايين الدولارات.

اضطرت السيدة هانسون إلى الوقوف إلى جانب رجالها.

ثم خلال عطلة نهاية الأسبوع بدأت تعاني من آلام شديدة.

وقالت في فيسبوك يوم الأربعاء «استيقظت (الثلاثاء) على آلام في معدتي وقررت رؤية الطبيب.»

وقالت «كنت بحاجة إلى مزيد من الفحص وفحص الدم وبناء عليه تم نقلها على الفور إلى المستشفى».

تبين أنها تعاني من تضخم في الزائدة.

وقالت «مقارنة بالألم الذي كنت أعاني منه قبل الجراحة ، فإن آلام اليوم أقل بكثير».

«أخطط للعودة بعد أن أقف علي قدمي غدًا.»

يقول جيمس آشبي، إنه يمكن للناخبين أن يطمئنوا إلى أن زعيمة الحزب ستكون جاهزة للتحدي مجددًا في الحملة الانتخابية.

إن ما حدث لهانسون لن يقلل من عزيمتها بل سيزيدها قوة أكثر من الماضي.