الأستراليون أكبر خاسرين في العالم في القمار والمراهنات

في جميع الضواحي والمدن في أستراليا، وآلات القمار الإلكترونية المعروفة باسم pokies تنتظر العديد من العملاء في الحانات والفنادق والنوادي الليلية، كما كما تنتشر ماكينات الصرف الآلي A.T.M.s في جميع هذه النوادي.
وتشير الإحصاءات الحكومية إلى أن الخسائر في نوادي القمار تمثل حوالي 24 مليار دولار أسترالي سنوياً، ويعد الاستراليون أكثر الخاسرين في القمار في العالم.
وقد تعدت استراليا في الخسارة المادية لاس فيغاس ونيويورك في الولايات المتحدة الأميركية.
هذا وتشير إحصاءات أن معدل الانتحار يزداد في استراليا بسبب الخسارة في القمار، كما تزداد حالات الاكتئاب ويزداد التدخين بشراهة في حانات القمار مما يزيد من احتمالات الإصابة بالسرطانات المختلفة بسبب التدخين.
هذا غير تدمير أسر بالكامل وازدياد حالات الطلاق والخلافات الأسرية وتدمير الأولاد وتركهم بلا راعٍ يهتم بأكورهم، كل هذه تسببه نوادي وحانات القمار في استراليا التي أصبحت الآن من أكبر الدول التي تشهد دمار نفسي وجسدي للسكان فيها.
وصرّحت أنجيلا رنتول، زميلة أبحاث في مركز أبحاث القمار الأسترالي، وهي منظمة تمولها الحكومة: «أن ما يميزنا كمؤسسة استرالية فريدة من نوعها هو أننا ساهمنا في تجميع هذه الآلات في مجتمعاتنا المحلية».
وأضافت: «في كثير من الأحيان لا يدرك الأستراليون أن وجودهم في نوادي القمار أصبح كالسمكة في الماء. أي أنه يشعر أنه يستحيل عليه أن يقلع عن القمار، ولذلك نسعى جاهيدين لعلاج هولاء تجنبا لمشكلات كثيرة قد تقع جرّاء القمار المدمر للبيوت والناس».
من أكبر المدعمين لنوادي القمار Woolworths ، وهي واحدة من أكبر سلاسل محلات السوبرماركت في أستراليا، فهي أكبر مشغّل ل pokies في البلاد، تسيطر على حوالي 12٫000 آلة من خلال حصتها الأغلبية في Australian
Leisure and Hospitality Group ، وهي شركة كبيرة تضم المطاعم ونوادي المراهنات.
على الرغم من أن مجموعة Woolworths لا تميز مبيعات الخمور من إيرادات المقامرة في تقريرها السنوي، تشير التقديرات إلى أنها تحصل على أكثر من مليار دولار أسترالي، أو 770 مليون دولار ، من عائدات الآلات كل عام.
غيرها من الدعائم في المجتمع الاسترالي تعمل أيضا في الربح من آلات القمار.
في فيكتوريا، يعمل 90 في المائة من فرق دوري كرة القدم الأسترالي على تطوير pokies الخاص بهم ، مما يدر دخلاً يزيد عن 93 مليون دولار أسترالي في العام الماضي.
يتم تنظيم لعبة البوكر على أساس كل ولاية على حدة ، بدلاً من الحكومة الفيدرالية. أستراليا الغربية هي الولاية أو الإقليم الوحيد الذي يحظر تشغيل pokies خارج الكازينوهات.
تتشكل ميزانيات الدولة بشكل متزايد من العائد من الآلات، وتمثل المقامرة القانونية، بما في ذلك من pokies ، 7.7 في المئة من إجمالي عائدات الضرائب للولايات والأقاليم الأسترالية في عام 2016.
في بعض أجزاء من أستراليا، يمكن للاعبين إيداع 7500 دولار أسترالي في الجهاز في صفقة واحدة ، ويمكن أن يفقد أكثر من ألف دولار في نصف ساعة فقط.
فهل تلتفت استراليا إلى أن نوادي القمار إن كانت تدر ربحاً من ماكينات القمار فهدا سيكون بمثابة الوحش المفترس الذي بعذما يقضي على المجتمع الاسترالي سوف يلتفت لبتلع الحكومة أيضاً ويدمر كل استراليا ويحولها إلي أرض مقفرة نتيجة ازدياد حالات الاكتئاب النفسي الذي يؤدي في النهاية إلي الانتخار؟.