استراليون قالوا “نعم” لتشريع زواج المثليين وتيرنبل يعدُ بتحقيقه قبل الكريسماس

أظهر استطلاع أجري عبر البريد، أمس الأول الأربعاء أن غالبية الأستراليين صوتوا لصالح تغيير القانون من أجل السماح بزواج مثليي الجنس.
وقال مكتب الإحصاء الأسترالي إن أكثر من 7 ملايين أو ما يعادل 6.61 في المئة صوتوا بـ”نعم” على تغيير التشريع للسماح للمثليين بالزواج.
وذكر المكتب أن حوالي 12 مليون من بين 16 مليون ناخب له حق التصويت شاركوا في الاقتراع.
وقال أليكس جرينوتش، وهو برلماني ومتحدث باسم حملة مؤيدة لزواج المثليين، إن “الأستراليين اجتمعوا مثلما لم يسبق لهم لدعم المثليين والمثليات وتقديم رسالة لا لبس فيها إلى البرلمان للقيام بواجباته وتقنين الزواج من نفس الجنس.

ومن جهته وعد رئيس الوزراء مالكوم تيرنبول بـ «تشريع زواج ​المثليين​ قبل الكريسماس، وذلك بعد أن صوت الأستراليون بأغلبية ساحقة لصالح السماح بذلك». وأوضح تيرنبول، في خطاب له، أنه «لقد صوت الأستراليون بنعم من أجل العدالة والالتزام، نعم للحب»، مشيراً الى أنه «يجب أن نحترم ​صوت الشعب​، لقد طلبنا منهم رأيهم وقد عبروا عنه، فهو لا لبس فيه، إنه ساحق».
وقال أليكس جرينوتش، وهو برلماني ومتحدث باسم حملة مؤيدة لزواج المثليين، أن الأستراليين اجتمعوا مثلما لم يسبق لهم لدعم المثليين والمثليات وتقديم رسالة لا لبس فيها إلى البرلمان للقيام بواجباته وتقنين الزواج من نفس الجنس.
كما أعرب تيم كوك الرئيس التنفيذى لشركة أبل عن سعادته بتصويت أستراليا لصالح زواج المثليين، ونشر تغريدة عبر حسابه الرسمى على تويتر للاحتفال بهذه الخطوة، إذ قال بتغريدته: «تهانينا أستراليا! خطوة مهمة أخرى نحو تحقيق المساواة للجميع».