أستراليا: استقالة سكاي كاكوشكي “النائبة الـ11” بسبب ازدواج الجنسية

استقالت النائبة الاسترالية من البرلمان بعدما علمت أنها ورثت الجنسية البريطانية من والدتها، لتصبح بذلك النائب الـ11 الذي تطاله قضية ازدواج الجنسية في أستراليا.
وقالت النائبة سكاي كاكوشكي موري عن ولاية ساوث أستراليا للصحفيين في أديلايد: «أشعر بحزن شديد بسبب هذه الأنباء، لم يكن لدي سبب للاعتقاد بأنني كنت مواطنة بريطانية».
وينص الدستور الأسترالي على أن المواطنين الذين يحملون جنسيات مزدوجة لا يمكنهم تولى مناصب سياسية.
ويذكر أن والدة كاكوشكي موري ولدت في سنغافورة عام 1957 عندما كانت لاتزال مستعمرة بريطانية، وقالت النائبة إنها تواصلت مع وزارة الداخلية البريطانية الأسبوع الماضي للحصول على توضيح بشأن وضعها، وتفاجأت لدى علمها بأنها تحمل جنسية مزدوجة.
وقالت النائبة: «لم يكن لدي فكرة أن سنغافورة كانت مستعمرة لبريطانيا وقت ولادة والدتي هناك».
ويشار إلى أن كاكوشكي موري نائبة تابعة لحزب نيك كزينوفون تيم، الذي طالت قضية ازدواجية الجنسية زعيمه نيك كزينوفون، وقدم استقالته من مجلس الشيوخ في أكتوبر الماضي، ويذكر أن 7 نواب حتى الآن، أو نحو 10% من مجلس الشيوخ، قدموا استقالتهم، بالإضافة إلى نائبين بمجلس النواب بينهم نائب رئيس الوزراء.