فعاليات ثقافية وتراثية سعودية في مهرجان التعددية الوطني الاسترالي

رعى القائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى استراليا ونيوزيلاندا الوزير المفوض رضا بن عبد المحسن النزهة نشاطات الدورة السادسة للفعاليات الثقافية والتراثية السعودية التي إقيمت في اطار مهرجان التعددية الثقافية الوطني الاسترالي السنوي للعام 2013 الذي تزامن هذا العام مع احتفالات الذكرى المئوية لتأسيس العاصمة الاسترالية كانبيرا وتم افتتاحه ،بحضور ما يقارب ال 250 ألف شخص  (حسب تقديرات اللجنة المنظمة)  وبمشاركة 45 دولة أجنبية وعربية وتضمن عروضا متنوعة من إستراليا وخارجها
وحظيت  الخيمة السعودية في المهرجان  باقبال كبير من المسؤولين والزوار الاستراليين التي كان في مقدمهم وزيرة التعددية الحضارية في الحكومة الفيدرالية  الاسترالية السناتورة  كايت لاندي ، ووزير التعددية في الحكومة المحلية لمدينة كانبيرا جوي بورش ونائبة كانبيرا غاي بروتمان والسفراء العرب والشخصيات الاسترالية والاجنبية  ومدراء واساتذة الجامعات الاسترالية الذين كان في استقبالهم القائم بالاعمال النزهة ونائب الملحق الثقافي لدى أستراليا الدكتور إبراهيم القرني واعضاء السفارة والملحقية الثقافية حيث قدمت لهم القهوة والتمور العربية والهدايا التذكارية والكتب والمطبوعات التي تعكس صورة المملكة ونهضتها الشاملة
كما تضمنت الفعاليات السعودية جناح خاص للمعروضات التراثية السعودية وركن  لنقش الحناء ومعرض للصور والملصقات عرضت فيها صور الحرمين الشريفين والمواقع السياحية والتراثية والتاريخية الهامة في المملكة اضافة الى الكتب والمطبوعات كما عرضت أفلام وثائقية باللغة الإنجليزية
و قام الطلاب والطالبات  السعوديين في العاصمة كانبيرا  وعائلاتهم بالتواجد في الخيمة باللباس الوطني السعودي وقاموا باداء الرقصات الشعبية التراثية السعودية والتقاط الصور التذكارية مع زوار الخيمة وقاموا بتوزيع بالونات بالوان العلم السعودي على الاطفال وقدموا القهوة العربية والتمور التي حظيت باهتمام جمهور المهرجان وجعلت من الخيمة السعودية إحدى أكثر الخيم استقطاباً للزوار من جميع الجنسيات
وأعرب القائم بالاعمال النزهة في تصريح لوكالة الأنباء السعودية عن تقديره للتجاوب والزيارات والعبارات الودية التي حازت عليه الخيمة التراثية السعودية من المسؤولين الاستراليين ورواد المهرجان
وأكد أهمية المشاركة في الفعاليات الثقافية السعودية المتنوعة وقال ” إن هذه المشاركة وما تضمنته من ابراز للتراث والحضارة والنهضة السعودية المعاصرة تعد جزء مهما لايصال رسالة المملكة الرائدة وما تحمله من قيم ومعانٍ إسلامية وحضارية وإنسانية إلى الشعب الاسترالي والشعوب الصديقة في العالم اجمع ”
موجها شكره لأعضاء السفارة والملحقية الثقافية والطلبة والطالبات السعوديين في العاصمة الاسترالية كانبيرا الذين شاركوا في إنجاح المشاركة السعودية في المهرجان لهذا العام.
من جهتها عبرت وزير التعددية الحضارية في الاسترالية الفيدرالية كايت لاندي لدى زيارتها الخيمة السعودية عن شكرها للمشاركة السعودية الثقافية في فعاليات المهرجان التي رأت أنها شكلت مصدرا غنيا لأهدافه وتطلعاته في  تعزيز العلاقات الإنسانية والثقافية بين البلدين الصديقين