بغداد يعلن فشل المفاوضات مع الأكراد وتأجيل المحادثات

أعلن العراق، فشل المفاوضات مع الأكراد بشأن نشر قوات اتحادية بطول الحدود مع اقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي.
ونقل مصدر عن السلطات العراقية أن القوات الكردية أجلت المحادثات في جهود تهدف إلى تعزيز دفاعاتها، وبالتالي عاد الطرفان إلى «المربع الأول».
يأتي الإعلان قبل أقل من أسبوع من إعلان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي وقفا مؤقتا للعمليات التي سيطرت خلالها القوات الاتحادية على مدينة كركوك الغنية بالنفط وغيرها من المناطق المتنازع عليها.
وأدى هذا التقدم إلى وقوع اشتباكات بين الجانبين، إذ جاءت المواجهات نتيجة لاستفتاء الأكراد الشهر الماضي على «الاستقلال» عن العراق، وهي خطوة ندد بها العراق وجيرانه.
والأحد الماضي، توصلت القوات العراقية وقوات البشمركة الكردية إلى اتفاق على نشر القوات الاتحادية عند معبر فيشخابور، بحسب ما أفاد به مصدر حكومي.
ونقلت فرانس برس عن المصدر «توصلنا إلى اتفاق مع البيشمركة لنشر قوات اتحادية في فيشخابور، من خلال عملية سلمية ومن دون قتال».
وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل منذ شهر حين نظم الإقليم استفتاء على «الاستقلال» جاءت نتيجته «نعم» بغالبية ساحقة.