«سبيس إكس» تنجح في اطلاق أقوى صاروخ في العالم

أطلقت شركة «سبيس إكس» بنجاح صاروخها «فالكون هيفي»، أقوى صاروخ في العالم إلى الفضاء، في أول اختبار لإطلاقه، لتضع بذلك الشركة الخاصة المملوكة للملياردير إيلون ماسك حجر زاوية جديداً في مسيرتها. وانطلق الصاروخ الذي يعادل طوله مبنى مكوناً من 23 طابقاً مخترقاً السماء من موقع لإطلاق الصواريخ بولاية فلوريدا الأميركية بدأت منه البعثات الفضائية إلى القمر. وأرسلت سبيس إكس «رجل النجوم»، وهو عبارة عن دمية ترتدي بزة فضائية، مع إحدى سيارات «تسلا رودستر» الحمراء كحمولة تجريبية. وقد نصب مئات الأشخاص الخيام على بعد ثمانية كيلومترات من مركز كنيدي للفضاء في كيب كنافيرال لمشاهدة انطلاق الصاروخ. وتأمل «سبيس إكس» أن يكون هذا الصاروخ وسيلة نقل البشر إلى القمر أو المريخ.
وأوضح ماسك أن إحدى اللحظات الحاسمة في الاختبار ستكون عندما ينفصل محركان على جانبي الصاروخ خلال ثلاث دقائق من الإطلاق، وهذا ما حدث دون عقبات. وبفضل تكنولوجيا “سبيس إكس” الرائدة لاستخدام الصواريخ المستعملة، وهو ما يعني تكلفة أقل، عاد المحركان الجانبيان بأمان إلى الأرض واستقرا على منصتي هبوط في محطة كيب كنافيرال الجوية بعد نحو ثماني دقائق من الإطلاق.