ردا على العقوبات الأمريكية الرئيس الفنزولي يقوم بطرد القائم بالأعمال

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الثلاثاء، طرد القائم بالأعمال الأميركي في كراكاس تود روبينسون، أعلى موظف دبلوماسي يمثل واشنطن، بعدما فرضت الأخيرة عقوبات اقتصادية جديدة على بلاده غداة إعادة انتخابه بعد غد الأحد.

وقال الرئيس مادورو في خطاب بالمجلس الوطني الانتخابي «أعلنت القائم بأعمال الولايات المتحدة شخصا غير مرغوب فيه وأعلن أنه سيغادر خلال 48 ساعة»، مؤكدا «رفض» العقوبات الأميركية.

وتفاقمت التوترات بين البلدين بعد فوز مادورو في انتخابات رئاسية مثيرة للجدل الأحد، وصفها البيت الأبيض بـ»العار»، وفرض عقوبات اقتصادية على البلاد. ويشار إلى أن روبينسون دبلوماسي محنك وكان سفيرا لدى غواتيمالا في السابق. وقد أبلغت فنزويلا نائبه بريان نارانغو بالرحيل أيضا. هذا ولم تتبادل الولايات المتحدة الأميركية وفنزويلا السفراء منذ العام 2010. ولم يصدر أي تعليق عن روبينسون ولا عن السفارة الأميركية في كاراكاس، حول قرار مادورو.