القوات الأفغانية تستعد لشن هجوم واسع على داعش

قالت وزارة الدفاع الأفغانية، الثلاثاء، إن قوات البلاد تستعد لشن هجوم واسع النطاق ضد تنظيم داعش الذي يضم مقاتلين أجانب بينهم فرنسيون في شمال أفغانستان.
وأوضح المتحدث باسم الوزارة الجنرال دولت وزيري «نعد لعملية ضد داعش في ولايات ساريبول وفرياب وجوزجان».
وأضاف «نعلم أن ثمة مقاتلين أجانب، لكننا سنقضي عليهم أيا كانت جنسياتهم».
وتدرك السلطات المحلية والدولية، وجود مقاتلين أجانب أتوا ليحاربوا في صفوف تنظيم داعش في تلك المناطق.

وذكرت مصادر متطابقة لفرانس برس، أن مجموعة من المقاتلين الفرنسيين من بينهم نساء يرافقهم مترجم طاجيكستاني وصلوا بين مطلع وأواسط نوفمبر الى منطقة معزولة من إقليم جوزجان.
والتحق هؤلاء بمعسكر تدريب يضم 200 شخص بالقرب من قريبة بيبي مريم، وهم خليط من العرب والأوروبيين والسودانيين والباكستانيين»، إضافة شيشانيين وأوزبكيين من الحركة المتشددة في اوزبكستان.
وبرز تنظيم داعش في أفغانستان عام 2015، وتقوى نفوذه في ولايتي ننغرهار ثم كونار المحاذيتين لباكستان.