الجيش الأميركي يوجه ضربة جوية لمتطرفي حركة الشباب في الصومال

أعلنت القيادة الأميركية في إفريقيا الأربعاء أن الجيش الأميركي نفذ ضربة جوية في الصومال ضد حركة الشباب المرتبطة بالقاعدة التي تسعى للإطاحة بالحكومة المدعومة من الأمم المتحدة.
وقالت القيادة إن «عدة متطرفين» قتلوا في الضربة التي وقعت على بعد حوالي 100 كيلومتر شمال غربي العاصمة مقديشو الثلاثاء في نحو الساعة 1500 بتوقيت غرينتش. وأضافت في بيان أنه جرى تنسيق الضربة مع الحكومة الصومالية.
كانت الولايات المتحدة حذرت في وقت سابق هذا الشهر من وجود تهديد لطاقمها الدبلوماسي في مقديشو وأمرت جميع العاملين غير الضروريين بمغادرة العاصمة. وجرى طرد الشباب من مقديشو في 2011 وفقدت السيطرة على معظم المدن والبلدات الصومالية. لكن الجماعة تحتفظ بوجود قوي في الجنوب والوسط ولا يزال بإمكانها شن هجمات كبيرة. وتنحي السلطات عليها باللائمة في تفجيرات في مقديشو الشهر الماضي أودت بحياة أكثر من 350 شخصا.