أوكرانيا: بوروشينكو يعرض وقف النار من جانب واحد

رح الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو ، أفكاراً خاصة بخطة سلام في شرق أوكرانيا تشمل وقف القوات الحكومية إطلاق النار من جانب واحد، وذلك بعد وقت قصير من تصريح لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اعتبر فيه أن خطط كييف وضعت إقليمَي لوغانسك ودونيتسك تحت الأحكام العرفية ما سيطلق العنان للقوات المسلحة.
وتحدث بوروشينكو، في حديثه أمام طلبة معهد عسكري في كييف، عن خطة من 14 نقطة تشمل العفو عن المقاتلين الانفصاليين الذين يلقون أسلحتهم وإحكام السيطرة على الحدود مع روسيا.
وقال: “نستهل الخطة بأمر بوقف اطلاق النار من جانب واحد. ويجب أن يتبع ذلك على الفور دعم لخطة السلام… من جميع الأطراف”.
وجاءت خطة السلام المقترحة من بوروشينكو بعد ساعات قليلة على محادثة هاتفية أجراها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت متأخر .وفي السياق ذاته، أوضح وزير الدفاع الموقت ميخائيل كوفال، في كييف أن وقف اطلاق النار “سيسري خلال الأيام القليلة المقبلة”.
من ناحيته، قال الكرملين إن المحادثة مع بوروشينكو الليلة الماضية (الثلاثاء) “تناولت فكرة وقف محتمل لإطلاق النار في منطقة العمل العسكري في جنوب شرق أوكرانيا”.
وكان لافروف تحدث عن خطط كييف لوضع إقليمَي لوغانسك ودونيتسك تحت الأحكام العرفية، قائلا: “لا أرى كيف يمكن أن يساعد ذلك في تهدئة الأمور.. على العكس، الحكم العرفي يدرج لإطلاق العنان للسلطات للاعتماد على القوى العسكرية لقمع الاحتجاجات في الجنوب الشرقي لأوكرانيا”.
كما اعتبر أن الهدنة الشاملة لبدء الحوار ستمثل خطوة إيجابية، لكن إذا كانت مجرد محاولة لإرغام المناهضين للنظام على تسليم السلاح ومغادرة البلاد فإنها تصفية عرقية.