أستراليا تعتزم إقرار تشريع يعاقب على بث المشاهد الإرهابية

تعتزم السلطات الأسترالية، إقرار تشريعات تتيح فرض عقوبات بالسجن أو غرامات باهظة على مسؤولى وسائل الإعلام أو شبكات تواصل اجتماعى تتداول مشاهد ذات طابع متطرف.

وقال رئيس الوزراء الأسترالى سكوت موريسون -فى بيان أوردته قناة “روسيا اليوم” الإخبارية اليوم السبت – “من مسؤولية مؤسسات الإعلام الكبرى أن تتخذ الإجراءات الضرورية حتى لا يستخدم منتجاتها التكنولوجية إرهابيون قتلة“.

وأكد موريسون الذى التقى مسؤولى شركات التكنولوجيا وخصوصا فيسبوك وتويتر وجوجل، أن أستراليا ستشجع باقى دول مجموعة العشرين على محاسبة هذه الشركات على نشر المقاطع الإرهابية.

فيما ذكر النائب العام الأسترالى كريستيان بورتر، أن التشريع الجديد يعاقب أى منصة تواصل لا تعمل سريعا على إزالة وثائق عنيفة أو كريهة مثل اعتداء إرهابى أو جريمة قتل، مشيرا إلى أنه حال إدانة وسيلة التواصل الاجتماعى بهذه التهمة قد يتعرض المسؤول عنها للسجن ثلاث سنوات، كما ستكون الشركات التى يبلغ حجم أعمال بعضها مليارات الدولارات، عرضة لغرامة قد تبلغ 10 % من حجم دخلها السنوي.